مدونة المعارف

14‏/09‏/2009

كلمات نفيسة وفي غاية من الروعة

هل تمر بك لحظــات ضعــــف وتشعر انك وحيد والعالم كله حولك !!!!

فيخيل إليك أن قواك قد خارت !
وأنه لم يَعُـدْ بك قدرة على المجاهدة ..
والصبر ومواصلة العمل ..
فلا تستسلم لهذا الخاطر ..
فإن للنفوس إقبالاً وإدباراً ..
فلعل ذلك الإدبار يعقب إقبالاً !


وقـد تشعر أحياناً بإحباط ..
وقلـة ثقـة، وشعـور بالنقص ..
وأنك لا تصلح لشيء من الأعمال ..
فلا تستسلم لهذا الشعور ..
واستحضر بأن الإخفاق ليس عاراً إذا بذلت جهدك بإخلاص ..
وتذكر بأن المرء لا يعد مخفقـاً حتى يتقبل الهزيمة ..
ويتخلى عن المحاولة ..
فحاول مرة بعد مرة ..
وأعد الكرة بعد الكرة ..
وستصل إلى مبتغاك - بإذن الله -.

وقد يعتريك شعور بالزهو والإعجاب ..
فتشعر بأنك نسيج وحدك ..
وقريع دهرك؛ فلا تحتاج إلى ناصحٍ أو مشير !
فإذا مر بك ذلك الخاطر فلا تستسلم له ..
ولا تركن إلى ما أوتيت من ذكاء، وعلم ..
وانظر إلى ما فيك من نقص ..
وضعف حتى تتعادل كفتا الميزان لديك !


وقد تهجم عليك الهموم ..
وتتوالى عليك الغموم ..
فيخيل إليك أنها ستلازمك طول عمرك ..
فتظن أن أيامك المقبلة سود لا بياض فيها ..
فلا تستسلم لهذا الخاطر ..
ولا تحسبن الشر لا خير بعده ..
أو أنه ضربه لازم لا تزول ..
فإن مع العسر يسراً، إن مع العسر يسراً..


وقد تتحرى الصواب ..
وتحرص كل الحرص على ألا تخطئ في حق أحد ..
ثم لا تلبث أن تقع في الهفوة والهفوة ..
فلا تظنن أن ذلك يبعدك عن الكمال، والسعي إليه ..


وقد تقع في الذنب إثر الذنب ..
فيلقي لشيطان في رُوعك أن الخير منك بعيد ..
وأنك ممن كتبت عليه الشقاوة ..
فلا تستسلم لهذا الإلقاء الشيطاني ..
واستحضر بأن كل ابـن آدم خطاء ..
وخيـر الخطائين التوابـون ..
قال الله تعالى :
(إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ ))
وبـذلك تنقشـع عنـك غيـآهـب اليـأس ..
إرسال تعليق