مدونة المعارف

11‏/04‏/2014

الحياة تكون قصيرة لمن يعش لذاته ...


عندما نعيش لذواتنا فحسب ، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة  ، تبدأ من حيث بدأنا نعي ، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود ! أما عندما نعيش لغيرنا  ، أي عندما نعيش لفكرة  ، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض !
إننا نربح أضعاف عمرنا الفردي في هذه الحالة  ، نربحها حقيقة لا وهما ،  فتصور الحياة على هذا النحو  ،  يضاعف شعورنا بأيامنا وساعاتنا ولحظاتنا.. فليست الحياة بعد السنين، ولكنها بعداد المشاعر، وما يسميه الواقعيون في هذه الحالة وهما  ! هو في الواقع حقيقة أصح من كل حقائقهم ! لأن الحياة ليست شيئا آخر غير شعور الإنسان بالحياة.. جَرِد أي إنسان من الشعور بحياته تجرده من الحياة ذاتها في معناها الحقيقي ! ومتى أحس الإنسان شعورا مضاعفا بحياته  ،  فقد عاش حياة مضاعفة فعلا.


القائل : سيد قطب (رحمه الله )
إرسال تعليق