مدونة المعارف

09‏/01‏/2009

مناشدة لأهل العلم ...

نناشدهم أن يفتونا مأجورين، في حكم من يمنع إخواننا الفلسطينيين من الالتجاء إلى بلادنا، وقد أتوا إلى حدودنا مستنجدين مستغيثين، تحت وقع الضربات القاسية والجحيم المستطير، إما نجاة بأنفسهم، أو إغاثة لجرحاهم، أو طلباً للمعونة والدعم ...
فهل يجوز للموظف أو الضابط أو الجندي العامل بحرس الحدود، أن يرد هؤلاء المستغيثين من إخواننا على أعقابهم رداً غير جميل، بل بإلحاق الأذى بهم، والذي قد يصل ـ في بعض الأحيان ـ إلى جرحهم أو قتلهم !؟؟
إن حدود ديار الإسلام ذاتها ليست لها حرمة تحول دون المسلم ودون اجتيازها، بل إن الكافر إذا جاء إلى ديار الإسلام ملتجئاً طالباً للأمان (مستأمناً) لا يمنع من ذلك، فكيف يحل منع المسلم المستجير، سيما وإن كان في وضع اضطراري، كالذي يعيشه أهل غزة ؟
فكيف بنا وهم لم يطلبوا حتى اللجوء بل جل ما طلبوه من إخوانهم معونات دوائية وغذائية وكوادر طبية فحتى السلاح لم يطلبوه كما اللجوء كذلك بل نحول دون وصول ذلك إليهم
.
إرسال تعليق